نائب أمير القصيم يدشن ملتقى الجمعيات التعاونية

73

دشن نائب أمير منطقة القصيم الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز، اليوم الاثنين، فعاليات ملتقى الجمعيات التعاونية نحو تنمية تعاونية مستدامة)، والذي ينظمه مجلس الجمعيات التعاونية في بريدة، تحت رعاية أمير المنطقة الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز .

وتجول نائب أمير منطقة القصيم في المعرض المصاحب للملتقى والذي يأتي بمشاركة 12 جمعية تعاونية من مختلف مناطق المملكة في كافة المجالات: (الزراعية، الاستهلاكية، التدريب، الدواجن، ومتعددة الأغراض)، كما اطلع على أبرز التجارب الناجحة في العمل التعاوني والخبرات المتعلقة بتطويره وتفعيل دوره، فضلاً عن التنوع الذي تحظى به الجمعيات المتعددة وأهميتها في تنمية المجتمع من خلال الدور المناط بها.

من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة الجمعيات التعاونية الدكتور عبدالله بن سعيد كدمان، أن فكرة الملتقى نشأت من خلال لقائه بأمير منطقة القصيم، حيث نوه بأهمية العمل التعاوني، مرحباً بإقامة الملتقى في المنطقة، والمساهمة في تفعيل دور العمل التعاوني في المنطقة والتعريف بدور الجمعيات التعاونية، من خلال الأوراق العلمية والخبراء المشاركين والمتحدثين.

وأضاف الدكتور كدمان أن الملتقى طرح من خلال جلساته عدداً من أوراق العمل التي تتحدث عن العمل التعاوني وعن الجمعيات التعاونية بين الواقع والمأمول، وحرصاً من مجلس الجمعيات التعاونية على إثراء ما سيتم تقدميه من خلال الجلسات فإنه تم محاطبة واستقطاب الجهات الحكومية ذات العلاقة بالعمل التعاوني وهم: وزارة البيئة والمياه والزراعة، وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، هيئة المنشآت المتوسطة والصغيرة، صندوق التنمية الزراعية، الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي. (من خارج المملكة)، لمناقشة كل جهة عن أدوارها وإجراءاتها وسبل الارتقاء والتعاون وتفعيل العمل التعاوني.

وبيّن كدمان أن الملتقى يهدف إلى إشهار مبادرات القطاع التعاوني للمشاركة في رؤية 2030، تنمية ثقافة العمل التعاوني، تحفيز القيادات التعاونية للمشاركة الفاعلة في المشاريع التنموية، إيجاد الحلول الحديثة في إدارة الجمعيات التعاونية، تفعيل مشاركة الجمعيات مع القطاع العام والخاص، مناقشة أهم معوقات العمل التعاوني.

وأشار إلى أنه تم تشكيل لجنة علمية متخصصة لصياغة توصيات الملتقى والرفع بها للجهات المعنية ذات العلاقة ومتابعة سير تنفيذها والأخذ بها، خصوصًا أن العمل التعاوني يأتي مسانداً لتحقيق أهداف خطة التحول الوطني 2020 ومواكبًا لرؤية المملكة 2030.

وتطرق كدمان إلى أن الملتقى تناول في جلساته الثلاث آليات العمل التعاوني وسُبل تطويره، حيث كانت الجلسة الأولى بعنوان: (الجمعيات التعاونية بين الواقع والمأمول)، وشارك فيها كل من وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لشؤون الزراعة، ووكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية، ورئيس مجلس إدارة مجلس الجمعيات التعاونية، وأدار الجلسة المهندس خالد بن عبدالمحسن الباتع عضو مجلس إدارة مجلس الجمعيات التعاونية.

وأضاف أن الجلسة الثانية كانت بعنوان: (التمويل التعاوني والعلاقة مع القطاع الخاص)، وشارك فيها كل من وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للثروة الحيوانية، ومدير عام صندوق التنمية الزراعية، ورئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي، وسيدير الجلسة المهندس سالم بن راشد لمري.

وزاد الدكتور عبدالله كدمان أن الجلسة الثالثة كانت بعنوان: (دور التشريعات والرقابة في تنمية العمل التعاوني) وشارك فيها كل من وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للتخطيط، ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، ونائب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء، وسيدير الجلسة الدكتور أحمد بن عبدالله آل خازم